المواقع الالكترونية للاقسام
بوابة التخطيط و التطوير
بوابة الجودة الشاملة
بوابة التجهيزات المدرسية
بوابة الشؤون التعليمية بنات
مكتب التربية والتعليم ببلقرن
مكتب التربية والتعليم بالثنية

جديد الملفات

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

المقالات
مقالات تربوية
بين رعي الغنم و رعي البشر

بين رعي الغنم و رعي البشر
01-14-1438 09:04 PM


في رحلة برية ممتعة ، قال الجد ممازحاً حفيدته المعلمة : انظري إلى البنات و هنَّ يرعين الغنم و يقمن على شؤونها ، يُفدنْ و يستفدنْ !! ردت الحفيدة المعلمة : و أنا يا جدي أرعى البشر و أنفع الأمة كلها ! ابتسم الجد معجباً برد حفيدته الجزل ..
ما بين رعي الغنم و رعي البشر قصة طويلة و مسافات بعيدة من الجهد و الإجهاد ، و طول الصبر و الاحتساب ، إلا أن رعي البشر لا يقف عند ما تراه و ما تسمعه و تحسه من إمكانات مادية و مالية كالمبنى و الغذاء ، و الكساء و الهواء ؛ بل يتجاوز ذلك كله إلى جداول مهمة تتصدرها القناعات التي تشمل العقيدة الصافية الصحيحة و المبادئ المستقاة منها ، و القيم و الطموحات و رسالة الحياة ، و يليها تغيير الاهتمامات مما يشغل بال الإنسان و كيف يقضي وقت فراغه ، ثم تنمية المهارات بأنواعها المختلفة رياضية ، فنية ، عقلية ، اجتماعية ، إدارية ، علمية ، و من الجداول المهمة أيضاً ، فهم قواعد العلاقات : فمن تصاحب ؟ و من تتجنب ؟ و كيفية بناء العلاقات و إصلاحها أو إنهائها .. و أيضاً تغيير القدوات و هم الأمثال العليا التي يتطلع إليهم الإنسان ؛ ليصبح مثلهم ، مع فهم القوانين التي تحكم التعامل مع أولئك القدوات .
هذه الجداول حين تجتمع كلها أو بعضها يصبح رعي البشر تربيةً ترقى به عن سائر المخلوقات لتبلغ معه الكرامة التي اختص الله بها بني آدم . و لا تُسند هذه المهمة و لا يؤتمن عليها إلا كل مؤهلٍ قادرٍ على تأدية حقها ، فالمسؤولية عظيمة و التقصير فيها خسارة وخيمة لا تقف عند الفرد فحسب بل تتجاوزه إلى المجتمع و الدولة و الأمة .
فيا أخي المعلم و يا أختي المعلمة هل تعليم الأجيال بين يديكم رعيٌ اقتصر على توفير كتاب و إحضار قلم و ورقة و حضور و غياب ، مع معلومات تستدينها ذاكرة الطالب لتردها في ورقة أخرى و قد نالت منها تعرية الزمان و هموم الأجيال ؛ أم تجاوز التعليم الرعي إلى التربية الحقيقية التي تترجم المعلومات إلى سلوكيات تدير دفتها مبادئ و قيم و قناعات نبعت من عقيدة صافية موحدة تعيش أمناً فكرياً بعيداً عن الخزعبلات و عبادة الذات ؟!!
متى سيتحرر أبناؤنا و بناتنا من الاستسلام للتلقين ، هذا الغزو الفكري البغيض الذي لم يجد رداً أو درعاً أو وقاية بحجم خطره !! كم مرة نقرأ في كتاب الله الدعوة إلى التفكّر و التدبّر و التأمل و إعمال العقل !! ثم نفاجأ بأجيال تعيش هزيمة ثقافية فكرية ، تتشرب فتناَ و شبهات لا نهاية لها ، و تجادل و تماري في قواعد مهمة قامت عليها شريعتنا الإسلامية و تولّى أسلافنا حفظها و حمايتها حتى وصلت إلينا !!
نحن بحاجة ماسة إلى استراتيجيات أخرى تُكسب أجيالنا مناعة فكرية ضد أوبئة الزمان وعربدة الظلام ، إنها الأجيال التي سوف تعيد للأمة مجدها و سابق حضارتها أو تمسح ذلك كله من الوجود ليُقال كانت هنا أمةٌ – لا قدّر الله -

و الله غالب على أمره

كتبته / بناء الغامدي
10/1/1438هـ

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 874


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


بناء الغامدي.
بناء الغامدي.

تقييم
8.50/10 (15 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

الرئيسية | البوابة الالكترونيةالخصوصية | المنتديات | الاتصال بنا |
get firefox
Copyright © 1438 www.bishaedu.gov.sa - All rights reserved